تركيا تتهم الإعلام الأوربي بالإنحياز لمقاتلي عفرين

أظهرت الحكومة التركية استيائها البالغ من التغطية المنصفة للإعلام الأوربي في ما يتعلق بسير العملية العسكرية في عفرين، ووصفت وكالة الأناضول الرسمية الإعلام الأوربي بالمنحاز لما اسمتهم الإرهابين في عفرين على حد قول الوكالة

ووفقاً لمراسل الأناضول في بروكسل فقد ذكرت الوكالة ان الصحافة الأوروبية تقع في فخ الدعاية السوداء لمنظمة "بي كا كا" وأذرعها، وأنصارها، من خلال معلومات خاطئة حول خسائر مزعومة في صفوف المدنيين، من خلال استخدام صور ملفقة وأكاذيب يروجها الإرهابيون وفقاً لمراسل الوكالة.
وبرز في الأونة الأخيرة استياء عام لدى تركيا من الإعلام الأوربي الذي استطاع كسر القيود حول الإنتهاكات التي تقوم بها تركيا في عفرين.
كما تخفي تركيا الأعداد الحقيقية للقتلى من جنودها وذلك في ظل عجز العملية العسكرية بعد اسبوعين من تحقيق اي تقدم.
وكان المرصد السوري المعارض قد ذكر في تقريره اليوم ان القتلى من الجيش التركي تجاوز ال20 قتيلاً في حين وصل قتلى الفصائل السورية المساندة لتركيا الى 140، في المقابل فقد تجاوز قتلى الأكراد 150 قتيلاً.