صفقة حازب " التنازلات مقابل عزل الشامي "

قالت مصادر مطلعة في صنعاء للرأي الثالث ان القيادي المؤتمري ساوم على المؤتمر بتغيير نائب الوزير عبدالله الشامي كشرط اساسي كي يقوم حازب بدوره في اخراج النسخه الحوثيه من المؤتمر.

وكان الشامي الذي عين رئيسا" لجامعة الحديدة في يناير 2018 قبل 5 ايام من انعقاد مؤتمر فندق سبأ قد عطل خلال اكثر من عام عمل الوزير حازب واعتدى عليه مرتين ومنعه من دخول الوزراة اكثر من شهر.

وقال المصدر ان قيادة الجماعة وافقت على الطلب مقابل قيام حازب بدور يوافق رغبات الحوثيين في المؤتمر.

واستغربت مصادر ان حازب لم يقدم حتى تعزية في مقتل صالح والزوكا ولم يستنكر اي موقف ضد قيادات الموتمر.

واتهمت قيادات موتمرية وصحفية حازب بالخيانة واتهمته بشراكة قتل صالح.