سيمونيان: في أسوأ سيناريو ستغادر "آر تي" أمريكا

قالت رئيس تحرير "آر تي"، مارغريتا سيمونيان، في مقابلة مع قناة "إن تي في"، اليوم الأحد، إنه "في أسوأ سيناريو المتعلق بضغط السلطات الأمريكية على قناة "آر تي"، ستغادر الشركة البلاد.

وقالت سيمونيان:

في أسوأ سيناريو، سنترك الأراضي الأمريكية، ولن نبث هناك بعد الآنفي أسوأ سيناريو، روسيا ستستجيب بنفس الطريقة تجاه وسائل الإعلام الأمريكية. وهذا من غير المحبب، لأنني صحفية.

وأضافت رئيس تحرير "آر تي" أنه "مع مثل هذا التطور للأحداث سوف تستخدم القناة جميع وسائل التواصل الأخرى المتاحة مع الجمهور، بما في ذلك في الولايات المتحدة".

 وأشارت سيمونيان إلى أن "ما يفعلونه تجاهنا — كأنهم يطردوننا من البلاد، فوضعونا في ظروف لا يمكننا العمل فيها. وها هي الحرية المزعومةلماذا يفعلون ذلك؟ لأنه، كما يبدو لهم، أظهرنا وجهة نظر مختلفة، وهذا ما أثر على طريقة تعاملهم".

وكانت وزارة العدل الأمريكية قد أمرت شركة قناة "آر تي — أمريكا" في الولايات المتحدة، في أوائل سبتمبر/أيلول، بالتسجيل كعميل أجنبي.

وجاء الأمر كوثيقة وسط مناقشة مشروع قانون قدم إلى مجلس النواب الأمريكى بهدف تغيير متطلبات تسجيل الوكلاء الأجانب. ويفترض المشروع، أن وزارة العدل تمنح صلاحيات إضافية تسمح بتحديد ومقاضاة المنظمات، التي تحاول "بشكل غير قانوني" التأثير على العمليات السياسية في الولايات المتحدة.