العاهل السعودي يبدأ جولة داخلية غير مسبوقة في خضم أزمة قضية خاشقجي

الرأي الثالث- فرنس برس

بدأ العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الثلاثاء جولة داخلية غير مسبوقة منذ تولّيه العرش قبل أكثر من ثلاث سنوات، في وقت تواجه فيه المملكة ضغوطاً دولية على خلفية قضية مقتل الصحافي جمال خاشقجي.

واستهلّ الملك سلمان (82 عاماً) في سلسلة الزيارات التي وصفتها وسائل إعلام محلية بأنّها "جولة مناطقية" في محافظة القصيم (وسط)، قبل أن ينضمّ إليه نجله ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بحسب التلفزيون الرسمي.

ومن بين المناطق التي من المقرر أن يزورها العاهل السعودي، حائل في الشمال، وفقاً لما ذكرته صحيفة "سبق" الالكترونية.

وهذه أوّل جولة داخلية للملك منذ توليه العرش في بداية العام 2015. وذكرت وسائل إعلام محلية، وبينها صحيفة "عكاظ"، أنّ هدفها "الوقوف على أحوال المواطنين"، إضافة إلى تدشين "مشاريع تنموية مهمّة".

وتأتي الجولة في وقت تواجه فيه المملكة أزمة دولية على خلفية قضية الصحافي السعودي جمال خاشقجي الذي قتل داخل قنصلية بلاده في اسطنبول قبل أكثر من شهر.

ولم يتّضح في الحال ما إذا كان وليّ العهد سيرافق الملك سلمان في بقية محطّات الجولة أم لا.

وتواجه الرياض أزمة دولية بسبب جريمة قتل الصحافي السعودي. فبعدما أصرّت طيلة أكثر من أسبوعين على أن حاشقجي غادر مبنى القنصلية بعيد وقت قصير من دخوله إيّاه في الثاني من تشرين الأول/أكتوبر، عادت وقالت إنّه قتل بالخطأ في اشتباك بالأيدي، لكنّها ذكرت بعد ذلك أنّه قتل على أيدي عناصر سعوديين أتوا، بناء على معلومات تركية، إلى القنصلية "بنيّة مسبقة" لقتله.

وتعتبر هذه القضية من أكثر الأزمات التي أثّرت سلباً على صورة المملكة في الخارج منذ هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة.

وألحقت الجريمة ضرراً كبيراً بصورة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان (33 عاماً)، رغم نفي الرياض أن يكون للأمير الذي يتولّى عدّة مناصب رفيعة المستوى أيّ دور في القضية.

وكان الملك سلمان أعلن الشهر الماضي إعادة صرف مكافآت سنوية للموظفين الحكوميين ابتداءً من العام المقبل بعد توقّف دام لنحو سنتين إثر انخفاض أسعار النفط.

وفي الأسابيع الماضية، قام سعوديون بنشر أغان وقصائد تمدح الأمير محمد بن سلمان على وسائل التواصل الاجتماعي، بينما قدّمت وسائل الإعلام السعودية قضية خاشقجي على أنّها "مؤامرة" ضد المملكة الغنية.